"السلطانة هويام" متهمة بازدراء الأديان‎ للمرة الثانية
 يبدو أن الفنانة مريم أوزرلى المعروفة عربياً "بالسلطانة هويام" لم تتعلم من خطئها الذي وقعت فيه سابقا وتسبب في اتهام الكثيرين لها بازدراء الأديان، إذ أنها عادت مرة أخرى لإثارة الجدل.
وأثارت مريم غضب محبيها على موقع "Facebook" بعد أن نشرت صورة على صفحتها الرسمية، اعتبرها البعض مسيئة للأديان.
حيث نشرت مريم كعادتها صورة تمنت خلالها إجازة سعيدة للجميع، وهذه المرة تمنت يوم جمعة سعيد وهو ما أعتبر البعض تهنئة للمسلمين بيوم الجمعة.
لكن لم تكمل مريم جميلها، إذ وضح في الصورة ارتدائها لقلادة مرسوم عليها "بوذا"، كما علقت على الصورة بكلمة " OOOOOMMMMMMM "، وهو رمز في الهندوسية و البوذية.
وانهالت العديد من التعليقات المستهجنة لتصرف مريم، فمنها من قال لها إن "المسلمين لا يفعلون مثل هذه الأشياء"، وتعليق آخر جاء فيه "أعتقد أنك مسلمة والمسلمون لا يقولون هذا، أشعر بالعار لأنى من محبيك".
من المعروف أن مريم سبق لها أن نشرت رسالة تحدثت فيها عن الأديان السماوية ورد بها " بوذا لم يكن بوذيا، يسوع لم يكن مسيحيا، محمد لم يكن مسلما، بل كانوا مدرسين يعلمون الحب، الحب كان ديانتهم ".
وهو ما تسبب في غضب محبيها مطالبين إيها بعدم الخوض في الأديان، و و ما اضطرها للاعتذار لهم.
آخر أعمال عرضت لمريم هو مسلسل "حريم السلطان
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع