تزوجت ابنته دون موافقته.. فدعاها ليبارك لها ثم قتلها وزوجها
 قالت الشرطة السبت إن عائلة فتاة تزوجت دون موافقتها قتلتها وزوجها بعد استدراجهما لمنزل الاسرة بدعوى مباركة الزيجة.
وقال رانا زاشيد مسؤول بالشرطة المحلية ان الفتاة وتدعى موافية حسين (17 عاما) وزوجها (31 عاما) عقدا قرانهما دون موافقة أسرتيهما في قرية سترة باقليم البنجاب في شرق البلاد.
وأضاف زاشيد أن والد والدة الفتاة استدرجا الزوجين وحين وصلا قيد الاب الإثنين وذبحهما، وفقا لوكالة رويترز.
والقت الشرطة القبض على الوالدين اللذين قالا إنهما ارتكبا الجريمة بسبب ما شعرا به من احراج نتيجة زواج الابنة من رجل ينتمي لقبيلة اقل شأنا.
وذكرت لجنة حقوق الانسان أن وسائل الاعلام في باكستان اوردت 869 جريمة شرف في العام الماضي اي اكثر من جريمة واحدة في اليوم ولكن الرقم الحقيقي قد يكون أعلى كثيرا إذ لا يتم الابلاغ عن عدد كبير من الجرائم.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع