رئيسة ميرتس : الإسرائيليون يعيشون في حالة رعب

: أجرى مراسل راديو إسرائيل الإثنين الاتصال التالي مع رئيسة حزب ميرتس زهابا جلأون وقد رصدته جي بي سي نيوز وتاليا فحواه :
س- جميع المقابلات والأخبار التي قدمناها صباح اليوم قوطعت بتحذيرات من قصف صاروخي من حماس، وفي نفس الوقت يجري الحديث عن وقف النار، هل بالإمكان وقف النار في ظل هذا الوضع؟
ج- لقد خاضت إسرائيل هذه الحرب، بيد أنني لا أعرف فيما إذا كان لديها استراتيجية خروج منها. لقد سمعت عضو الكنيست ألكين يقول: إن وقف النار من قبل إسرائيل سيعتبر بمثابة مظهر من مظاهر الضعف، هذا في حين أن بمقدور إسرائيل أن تعلن عن وقف النار من جانبها ومن موقف القوة، فالقصف الجوي لا يحل المشكلة.
س- هل تقترحين أن تعلن إسرائيل من جانب واحد عن وقف المعركة؟
ج- نعم، وأنا أقترح أن يتم وقف النار على مرحلتين، في الأولى تعلن عن وقف النار من جانبها وتدعو حماس لاحترام وقف النار، ويمكنها أن تعلن عن إدخال وسيط إلى الصورة، ويمكنها أن تعلن عن وقف النار لمدة 48 ساعة على سبيل المثال. لا توجد أية منطقية في مواصلة هذه العملية، إن الجماهير الإسرائيلية تعيش حقا حالة رعب، بيد أن المدنيين في غزة يقتلون، حوالي مائتي قتيل من المدنيين الأبرياء، وجرحى، وأوضاع إنسانية، هل هذا من مصلحة إسرائيل. إن تصفية حماس لا يخدم مصلحة إسرائيل، فهل نريد أن تتحول غزة إلى الصومال الجديد. لذا يجب على إسرائيل أن تعمل على وقف النار مع وضع أبو مازن كجهة وساطة، لأن الحل في غزة يمر بالضفة الغربية.
س- لقد قطع خط الكهرباء الضغط العالي الذي تزود به إسرائيل القطاع بالكهرباء، ورئيس الحكومة يقول: لا أستطيع إرسال موظفي شركة الكهرباء لإصلاحه، أي أن إسرائيل قطعت الكهرباء عن سبعين ألف غزي، فمن الذي تسبب بالمأساة الإنسانية؟
ج- هناك مليونا فلسطيني في القطاع بالقوة، لا تنسى أن حماس هي منظمة إرهابية. وأنا أعتقد أن حماس مدانة، بيد أن إسرائيل هي دولة قوية، وقادرة على الإعلان عن وقف النار. إن قطعنا للكهرباء والماء والتجارة يجعل الجماهير تدفع الثمن وليس حماس.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع