براكين ثورة ١١ فبراير في شارع الزبيري


ليس كل من يصرخ ويقف ضد الجرعه تحوث انه الجهل الذي يقودنا الى الهلاك وهل يستدعى للجرعة فاللعلم. ان السرقة تضاعف يوماً ورى يوم فاين الغيرة بالشعب اعراض تنهك بسبب الفقر ولاكن 

دعوات الاصطفاف الوطني تؤكد علي رفض اليمنيين للعنف وحماية المكتسبات الوطنيه ،،،
لنكن جميعاً عند الموعد لنحافظ على ارضنا وعرضنا 
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع