ماذا يتوجب عليك ان تفعل  قبل السفر للولايات المتحدة

يتعين على الطالب قبل أن يتوجه للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية أن يهيء نفسه بتقبل تغييرات كبيرة في مجرى حياته ومساراته العلمية، ومن بين هذه الأمور ما يلي:
1- دراسة اللغة في الوطن ولو بشكل يسير لابد للطالب الذي يسعى للدراسة في الولايات المتحدة الأميركية أن يكون جادا ومستعدا لمواصلة دراسة اللغة الانجليزية بأحد المعاهد أو المؤسسات التي تدرسها بالسعودية فالإلمام باللغة قبل السفر والتعامل مع مفرداتها يوفر الكثير من المعاناة ويفتح الطريق للغة التفاهم والتخاطب مع المجتمع الجديد. 
2- المستندات التي يتعين عليه تجهيزها قبيل السفر يتعين على المبتعث أو الطالب بوجه عام وهو يستعد للسفر أن يحرص أن تكون معه المستندات والأوراق التالية و أي خصوصيات يراها ضرورية في حوزته مثل صورة بطاقة الهوية الوطنية وبطاقة العائلة بنسخها الأصلية إضافة لصور مصدقة من شهاداته الدراسية له ولمرافقيه منذ المراحل الأولى للدراسة وحتى آخر مرحلة، ولابد من أن يكون بحوزة المبتعث أو المبتعثة قرار الابتعاث أو الموافقة على إيفاده للدراسة بالخارج.
خطاب القبول من الجامعة ونموذج I-20 الصادر من الجامعة أو معهد اللغة بما يفيد السماح له بالحصول على تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة الأميركية للدراسة فيها ويكون مختوماً من قبل السفارة الأميركية بالرياض.
على الموظف المبتعث التأكد من إتمام إجراءات ابتعاثه من قبل مرجعه ووزارة التعليم العالي إضافة للخطة الدراسية إن وجدت وشهادات الميلاد له ولمرافقيه مترجمة باللغة الإنجليزية ومصدقة وشهادات التطعيم له ولمرافقيه مترجمة باللغة الإنجليزية ومصدقة. أي أوراق أو مستندات أخرى يرى ضرورة الاحتفاظ بها أثناء إقامته مثل إذن إجازة من العمل للزوج أو الزوجة المرافقة إذا كانت موظفة و سترافق زوجها أثناء بعثته ويراعى في هذه المستندات أو الوثائق أن تكون مترجمة للانجليزية ومعتمدة من الجهة الصادرة منها، و أن يتم التصديق عليها من قبل وزارة الخارجية بإعتبارها الجهة التي تمثل مؤسسات وهيئات وشركات ووزارات السعودية في الخارج.
على الزوج أوالمحرم المرافق إحضار ما يثبت الحالة العملية له إن كان طالباً أو موظفاً إنهاء إجراءات الحصول على التأشيرة على الطالب الاتصال بالسفارة الأميركية أو إحدى قنصلياتها بالسعودية الواقعة في المنطقة القريبة من محل إقامته للحصول على تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة بغرض الدراسة وعليه في هذه الحالة أن يتقدم بالمستندات المطلوبة وأهمها:
قرار بدء الابتعاث وخطاب القبول من الجامعة الأميركية التي قبلته ونموذج طلب التأشيرة I-20 وجوازات سفر سارية المفعول وبموجب هذه المستندات يحصل الطالب عادة على التأشيرة.
بمجرد حصول الطالب على تأشيرة الدخول بغرض الدراسة، يمكنه أن يحدد موعد السفر له و ومرافقيه في مقر البعثة وفق الجدول الزمني لدراسته، علماً بأن نظام الهجرة الأمريكية لا يسمح للمبتعث بالسفر إلى أميركا قبل بدء الدراسة بأكثر من شهرين.
صعوبات الإقامة والدراسة بتأشيرة دخول ليست بغرض الدراسة
لا يجوز للطالب القادم إلى أميركا بغرض الدراسة الدخول إلى الولايات المتحدة بتأشيرة مخالفة للغرض من دخوله كتأشيرة الدخول من أجل السياحة مثلا و إلا تعرض لمشاكل عديدة هو في غنى عنها وقد تثير من حوله الشبهات وتعرضه للمسائلة القانونية من قبل سلطات الهجرة الأميركية مما تؤدي في النهاية إلى عودته دون أن يحقق الغرض من قدومه. وتنشأ هذه الصعوبات مما يلي:
أن الجامعات الأميركية لا تقبل الطلاب الأجانب الحاصلين على تأشيرة دخول ليست من أجل الدراسة.
إن تغيير هذه التأشيرة بعد الوصول إلى الولايات المتحدة الأميركية يتطلب عودة الطالب مرة أخرى إلى الوطن لإستصدار تأشيرة دخول بغرض الدراسة أو الاتصال بمكتب الطلبة الأجانب في الجامعة التي يدرس فيها لمعرفة مدى إمكانية تغيير التأشيرة عن طريقه وفقاً للنظام.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع