التعري بالكامل شرط دخول مشجعات روسيا للملاعب


- في حادثة مثيرة ، من المتوقع أن تثير زوبعة في الوسط الكروي حول العالم ، تجبر قوات الشرطة الروسية مشجعات كرة القدم الراغبات بدخول الملاعب على التعري بشكل كامل بحجة التدابير الأمنية قبل الدخول إلى الاستاد .

وفي تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" الانجليزية الخميس ، هاجم داعمي المشجعة الروسية "إيكاترينا ستيبانوفا" البالغة من العمر 26 عاماً المعاملة السيئة التي تعرضت لها الفتاة عند حضورها لمباراة كرة قدم في مدينة "كازان" احدى المدن المستضيفة لمونديال روسيا 2018 ، حيث أجبرها الضباط الذكور على خلع ونزع ملابسها الخارجية والداخلية بالكامل كاجراء أمني احترازي على الرغم من وجود ضباط نساء في الملعب .

وفي أول رد فعل بعد الحادثة ، رفضت الجهة المسؤولة عن تأمين المباراة الاعتذار عما بدر منهم ، مؤكدة بذات الوقت بأن الضباط لم يرتكبوا أي خطأ في إرغام الفتاة على التعري لتفتيشها ، وحتى هذه اللحظة لم يتم تأكيد ما إذا كان هذا الأمر سيتم العمل به في المونديال القادم ، وهل سيشمل النساء الأجنبيات أيضا .

واشتكى مشجعون آخرين لفريق "سبارتاك موسكو" من عمل الشرطة الروسية لذات الأمر معهم خلال مباراة فريقهم مع نادي "روبين كازان" .

وأكدت "إيكاترينا"، ملكة جمال نادي "موسكو" عام 2013، أن القوات المسؤولة عن تأمين المباراة طلبت من بعض الجماهير التخلص من ملابسهم بشكل كامل، بما في ذلك الملابس الداخلية.

وقالت "إيكاترينا" بأن عملية التفتيش (التي وصفتها بالحميمية ) استمرت لمدة عشر دقائق على الأقل ،و أشارت في مدونتها الخاصة إلى أن الشرطة النسائية متورطة بالحادثة على غرار الضباط الرجال .  

وأضافت ملكة الجمال السابقة "بأن الضباط الروس أجبروا جميع الفتيات الأخريات بخلع ملابسهن بالكامل مما عرضهن لموقف محرج ومسيء مخالف لدستور الدولة ، وهذا الأمر دفعنا لمحاولة استعادة كرامتنا من خلال نادي المشجعين الرسمي لسلك النهج القانوني".

وأكملت المشجعة حديثة قائلة :"كنا ننتظر بطابور قبل أن يقوم الضباط بأخذ كل فتاة على حدة واجبارها على التعري داخل قفص حديدي وتفتيشها من قبل 3 إلى 5 ضباط ذكور " ، وعندما جاء دوري جلست على كرسي وخلعت حذائي ووضعته على الأرض ، إلا أن الضابط المسؤول أمرني بأن أقف حافية القدمين على حصيرة وخلع ملابسي ".

ومن المتوقع أن يثير هذا التقرير عاصفة من الانتقادات لروسيا ، خاصة مع اقتراب مونديال 2018 ، حيث من المتوقع أن تتعرض روسيا والاتحاد الدولي لضغط كبير جراء هذا التقرير .
ترجمة عميد أبوسالم

تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع