اب يدخل على ابنته فتى وهى فى الحمام

حدثت هذه القصه فى فلسطين فى احدى اليالى كانت تلاحق قوة الاحتلال شاب فلسطينى وتطلق عليه الرصاص تريد قتله فلم يعلم الى اين يذهب فطرق الباب فتح الباب رجل فاخبره الشاب بما يحدث فقال الرجل له ادخل ولا تخف فدخل الشاب وبعدها سمعوا طرقاً عنيفاً على الباب وصوت يقول افتح الباب والافجرته !! لم يعلم الاب الى اين يدخل الفتى ! وكان للاب فتاه وكانت تلك الفتاه تستحم فى الداخل فقال له الشاب اادخل الحمام !! فرفض الشاب وقال لخ سوف اخرج اليهم ! ولن ادخل الى الداخل فدفعه الاب الى الداخل واغلق الباب ومن ثم ذهب ليفتح للجنود الاحتلال فدخلو وقامو با البحث عنه داخل المنزل فلم يجدوه وخرجوا فائضى الايدى وبعد ذلك اخرج الاب الفتى من الداخل 
وعجز لسانه عن شكره وشكره بدموع عينيه التى فاضت على جسده وفى اليوم الذى يليه جاء الفتى مع والديه طالباً خطبه الفتاه فكان الجواب للاب انه لا يريد ان يربط مصير ابنته لرجل يشعر له با الامتنان والشكر فرد عليه الفتى قائلاً ! والله ياعبد الله لقد رايت فى منامى ابنتك محاطه بنساء ثيابهن بيض وهى تاتى الى مسرعه فوضعت يدى فى يديها فخرجت من بين ايدينا ورقه بيضاء مكتوب فيها الطيبون للطيبات فلما سمعه الاب قال للشاب ياولدى هذه ابنتى زوجتها لك .
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع