داعش تهدد الفيفا بانها لن تسمح باقامت مونديال في قطر

“لن يكون هناك مونديال في دولة اسمها قطر، لأنها ستكون إمارة إسلامية تحت حكم الخليفة أبوبكر البغدادي، أمير المسلمين، وهو لا يسمح بالفساد واللهو والعبث فى بلاد المسلمين، لذا نقترح عليكم إيجاد بلد بديل، والدولة الإسلامية الآن بحوزتها صواريخ سكود، بعيدة المدى، وتصل إلى قطر بسهولة، والأميركان يعلمون هذا”.
بهذه العبارات بدأت جماعة “داعش” الإرهابية تهديدتها للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بتنفيذ عمليات تفجيرية في حال استضافت دولة قطر مونديال كأس العالم 2022.
وجاء في البيان المنسوب لداعش: “سوف تكون هناك عمليات تفجيرية لمنع الفساد واللهو والعبث فى أراضى دولة الخلافة”.
وأضاف: “قامت دولة الخلافة، فلن وقال أبوسياف الأنصارى، القيادي بداعش في رسالةٍ له تناقلتها المواقع الإخبارية: “من جنود دولة الخلافة إلى رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، الأستاذ جوزيف.. كنا قد نشرنا موضوعاً عن مونديال 2022 لكرة القدم، الذي قررتم إقامته في قطر، ومن هنا نخاطبكم للمرة الثانية، فلقد خاطبتكم القاعدة فى 2010، عندما قررتم، أو اشترى ذمتكم أمير قطر السابق، من أجل إقامة المونديال فى 2022 بقطر”.

تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع