وفاة أطول رجل في العالم

- توفي في شمال غربي أوكرانيا الأحد الماضي أطول رجل في العالم سابقا عن 44 عاماً جراء إصابته بنزيف دماغي.
وذكرت التقارير أن الرجل العملاق ليونيد ستادنيك توفي في قرية بودوليانتسي، الواقعة شمال غربي أوكرانيا، إثر معاناته من النزيف الدماغي المرتبط بمشكلات صحية ناجمة عن طوله.
وقبل وفاته، بلغ طول ستادنيك حوالي 2.6 متر.
وكان ستادنيك أصيب بحالة مرضية عندما بلغ الرابعة عشر من عمره، وتسبب ورم دماغي بدفع غدة إلى مواصلة إقراز هرمونات النمو، بحسب صار ينمو بمعدل قدم واحد كل 3 سنوات.
في العام 2007، صار أطول رجل في العالم، وأبلغ رسمياً بذلك، لكن لرفضه قيام موسوعة غينيس للأرقام القياسية بقياس طوله، تم استبداله بالصيني باو جيشون الذي كان يبلغ طوله آنذاك 2.36 متراً، أما حالياً فإن التركي سلطان كوسين، هو أطول رجل في العالم، ويبلغ طوله 2.51 متراً.
ولم يكن الأوكراني مسروراً من طوله، حيث صرح في العام 2004 بأن ظروفه أجبرته على التخلي عن عمله، ثم العيش وحيداً مع والدته.
وشكا من أنه لم يكن يجد الملابس الملائمة له، وأنه لم يكن يستطيع التنقل بالمواصلات العادية، وإنما على ظهور الخيل.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع