دربها وأثنى عليها فقتلته بالخطأ

- تلقى مدرب رماية رصاصات قاتلة من طفلة في التاسعة من عمرها، وذلك أثناء قيامه بتدريبها، كما يؤكد ناشط رفع تسجيل فيديو رصد التمرين، وينتهي مباشرة بعد إطلاق الطفلة النار على مدربها.
في بداية الفيديو تظهر الطفلة وهي تستعد لإطلاق الرصاص تحت إشراف مدربها الذي اثنى عليها وبدا فخورا بأدائها، بعد أن أطلقت رصاصة واحدة أثارت إعجاب المدرب.
لكن المدرب الشاب طلب المزيد، لتستقر مجموعة من الطلقات الحية في جسده، وإن اكتفى ناشر الفيديو برفع ثانية واحدة يسمع خلالها صراخ الطفلة بعد إطلاقها الرصاص من رشاش من طراز "عوزي".
الجدير بالذكر أن هذه ليست أول حادثة إطلاق رصاص غير متعمد من قبل متدرب على مدربه إذ وقعت حادثة مشابهة في روسيا قبل أسبوع، سقطت المدرب فيها قتيلا بسبب "مداعبة" أحد تلاميذه مسدسا صوبه نحوه لتستقر في جسده رصاصة قاتلة.
هذا وطرح العديد من النشطاء تساؤلا عما إذا كان من الضروري أن يكون التدريب بواسطة رصاص حقيقي، وما إذا كان بالإمكان استبدال الذخيرة الحية برصاص معد للتدريب.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع