مئات الأيزيدين يطالبون المجتمع الدولي بالسماح لهم بالهجرة الجماعية


 احتشد مئات العراقيين من معتنقي الديانة الأيزيدية الذين نزحوا من قضاء سنجار الأحد، عند معبر حدودي عراقي تركي مطالبين بالسماح لهم بالهجرة.
وقال ناشطون أن أكثر من 1000 نازح من قضاء سنجار وصلوا الى قضاء زاخو (الحدودي مع تركيا ويقع 60 كلم شمال مدينة دهوك في إقليم شمال العراق) واحتشدوا في ساحة معبر إبراهيم الخليل الحدودي بين العراق وتركيا ، حيث رفع المتظاهرون شعارات طالبت المجتمع الدولي بالسماح لهم بالهجرة الجماعية خارج العراق.
وأضاف الناشطون أن القوات الأمنية قامت بمحاصرة المتظاهرين دون وقوع أعمال شغب ، وذلك لاعتبارها مظاهرة غير مرخصة، مشيرين الى أن المتظاهرين ينتظرون حضور محافظ دهوك فرهاد الأتروشي لتسليمه مطالبهم.
يشار الى أنه لا توجد احصائية تبين عدد الأيزيدين في العراق، غير أن الديانة الأزيدية تؤمن بالله ووحدانيته ولكنها تعتبر إبليس ملك مقدس ويسمونه " ملك الطاووس" ، حيث يعتبرونه رمزاً للخير وأنه رسول الله اليهم.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع