نص بيان اللجنه الأمنيه والعسكريه حول التصعيد الخطير للحوثيين



 عقدت اللجنة الأمنية والعسكرية اجتماعا لها اليوم بصنعاء لمناقشة التطورات الأمنية الناتجة عن التصعيد الخطير الذي دأبت العناصر الحوثية منذ مطلع الأسبوع المنصرم على تصعيده من خلال نصب المخيمات على مداخل أمانة العاصمة وتهديد أمن الوطن والمواطنين والسكينة العامة.

وأدانت اللجنة استمرار الحوثيين في هذا التصعيد من خلال قيامهم اليوم بنصب مخيما جديدا في وسط العاصمة على مقربة من كل من وزارات الداخلية والكهرباء والاتصالات مما يشكل تهديدا للأمن وإقلاقا للسكينة العامة، وذلك بالتزامن مع ارسال قيادة الدولة وفدا رفيع المستوى إلى محافظة صعدة للقاء مع عبدالملك الحوثي بغرض احتواء المشكلة ومناقشة القضايا الخلافية ومنها رفع المخيمات من على مداخل أمانة العاصمة .

وأكدت اللجنة الأمنية والعسكرية أنها وفي ضوء هذا التصعيد الخطير ملزمة بالقيام بواجباتها الوطنية لحماية أمن واستقرار الوطن وحماية السكينة العامة والممتلكات العامة والخاصة ، بإعتبار أن هذه الأعمال تجاوزت حق التعبير السلمي وحق التظاهر والإعتصام ، وهي الحقوق التي يمارسها الحوثيون وغيرهم على مدى أكثر من عامين من خلال مخيمات الاعتصام المقامة في ساحة جامعة صنعاء والمظاهرات اليومية والأسبوعية التي يمارسونها بكل حرية.

واعتبرت اللجنة أن محاصرة صنعاء من خلال المخيمات المسلحة على مداخلها والمخيم الذي تم نصبه اليوم هذا في وسط العاصمة يزيد من تأزيم وتعقيد الموقف.

وحملت اللجنة الأمنية والعسكرية الحوثيين مسؤولية هذا التصعيد وما يترتب عليه من تداعيات ونتائج.
-
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع