مبدعه  بريطانية تنفق ثروتها  "لوحة" رسمتها في طفولتها

 لم تكن سيدة بريطانية تتوقع أن تمضي 15 سنة من حياتها، في محاولة تغيير مظهرها لتبدو كشخصية كرتونية رسمتها بنفسها عندما كانت في سن الخامسة عشرة، وأنفقت في سبيل ذلك الآلاف من الدولارات على الجراحات التجميلية.
وبلغ حد إعجاب كريستينا بوتيل (30 عاماً) باللوحة التي رسمتها في سن المراهقة، درجة أنها أنفقت 130 ألف جنيه استرليني (221 ألف دولار) لتبدو صورة طبق الأصل من الشخصية الكرتونية التي خرجت من بنات أفكارها.
وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن كريستينا التي تمتلك صالون تجميل أجرت 5 جراحات لتكبير الصدر وحقن الشفاه بالبوتوكس وتبييض الأسنان.
وأشارت كريستينا وهي من مدينة ويست ويكشاير، إلى أنها شعرت بالغيرة عندما شاهدت اللوحة مكتملة للمرة الأولى، وقررت أنها يجب أن تكون مثلها، خاصة وأنها تمتلك كل المقومات الجسدية التي تحلم بها.
وأضافت بأنها أنفقت على مدى السنوات الماضية ثروة طائلة في سبيل تحقيق هدفها، وعلى الرغم من ذلك، لا زال هناك العديد من التحسينات التي ترغب بإجرائها، لتكون مطابقة بالشكل للوحتها.
وتخطط كريستينا في الوقت الحاضر لإجراء عملية رفع للحواجب، وحشو لمنطقة الردفين، بالإضافة إلى المزيد من جراحات تكبير الصدر ونفخ الشفتين لتحقيق هدفها.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع