عاااجل . منظمة عالمية تطالب بمحاكمة صالح والحوثي





مع حلول اليوم العالمي لحقوق الإنسان كشف منظمة رصد للحقوق والحريات أمس الخميس . تقريرها لشهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين عن الجرائم التي ارتكبها الحوثي وصالح والسلطات المحلية بمحافظة إب .


التقرير كشف عن جملة من الانتهاكات التي مارستها مليشيات الانقلاب بحق أبناء إب خلال شهري)أكتوبر،ونوفمبر( والتي تنوعت بين القتل والاختطاف والإخفاء القسري والنهب والمداهمات وتفجير المنازل وغيرها من الانتهاكات الذي ذكرها التقرير.


التقرير أوضح بأن مليشيا الحوثي وصالح قد أقدمت على قتل عدد)12( مواطناً بينهم طفل خلال شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين ،وأنها أصابت عدد)14( مواطناً بإصابات متفاوتة ،ناهيك عن قتلى المواجهات الدائرة بين المقاومة والجيش الوطني من جهة ومليشيا الحوثي وصالح من جهة أخرى في كلٍ من الحزم والمناطق الحدودية لمحافظة الضالع.


جريمة الاختطاف جريمة أفرد لها التقرير مساحة ،حيث أوضح التقرير بأن أكثر من )142( حالة اختطاف تعرض لها ناشطين وإعلاميين ومدنيين خلال ذات الفترة من بينهم امرأة مسنة وفتاة وطفل ، ومن بينهم أيضاً )32( من منظمي مسيرة المياة الذين تم اختطافهم بتهمة تسيير مسيرة إلى محافظة تعز المحاصرة ،و التي لازال بعض أعضائها مغيباً حتى اللحظة.

التقريرذكر أيضاً بأن من ضمن الجرائم المرتكبة بحق أبناء محافظة إب )3( حالات إخفاء قسري لناشطين حقوقين.


جرائم النهب و السرقة والسطو على الممتلكات العامة والخاصة هي الأخرى أخذت مساحة كبيرة من التقرير ،فبحسب التقرير فإن مليشيا الحوثي و صالح قد قامت بمداهمة ونهب )38( منزلاً لمواطنين وتفجير )5( منازل،فيما قامت باقتحام)5( مدارس وفرض شعارات لها وحرضت على ضرورة تجنيد الطلاب إجباريا.

التقرير كشف أيضاً عن نهب)18( سيارة لمواطنين ،واقتحام ونهب مركزين صحيين ،واقتحام محلين صرافة ونهب 2 مليون ريال ،بالإضافة إلى اقتحام جمعيتين خيريتينونهب محتوياتهما.


وأضاف التقرير بأن عملية الاقتحام والنهب تواصلت على مؤسسات الدولة كما حدث لمجمع يريم الحكومي ومؤسسة كهرباء يريم بالإضافة إلى نهب )35( ألف لترمن محطة السحول التابعة لشركة النفط ،ونهب )180( ألفلتر من الديزل من مخصصات مؤسسة المياة والذي أدى إلىمعاناة المواطنين في المحافظة من انعدام المياة وتأخر وصولها إلى المواطنين.


التقرير أشار إلى استمرار المعاناة التي يعيشها المواطنين في المحافظة والتدهور الإنساني والمعيشي نتيجة انعدام الكهرباء منذ عدة شهور ووجود أزمة خانقة في مياة الشرب وانعدام المشتقات النفطية وبيعها في السوق السوداءوإغلاق مركز الغسيل الكلوي ومركز السرطان وتردي الوضع الصحي بشكل عام في جميع مستشفيات المحافظة الحكومية ،والركود الاقتصادي المصاحب لاحتلال مليشيا الانقلاب للمحافظة منذ أكتوبر 2014م.وقد اختتم التقرير الصادر عن منظمة رصد بجملة من التوصيات إليكم نصها:


1- تنفيذ القرار الأممي )2216( بما فيه إطلاق جميع المختطفين والكشف عن مصير المخفيين قسرا ،وإغلاق سجن الأمن السياسي بإب.


2- إدراج جماعة الحوثي بقائمة الجماعات الإرهابية .


3- البدء بمحاكمة صالح ومن تورط معه من القيادات العسكرية والمدنية في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية .

تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع