المبعوث الأممي إلى اليمن يصدر تحذيرات هامة للوصول الى حل أخير في اليمن



أصدر المبعوث الأممي إلى اليمن،تحذيراً، من استمرار “الكارثة” والانعكاسات التي تترتب على ذلك في حال فشل المباحثات في اليمن ، قائلاً إن “رفض أحد الأطراف للحل، سيزيد من أزمته وعزلته داخل البلاد”.


وحثّ ولد الشيخ أحمد، أطراف الأزمة اليمنية، على “إيقاظ الضمير الإنساني والوطني”، خلال مباحثاتهم التي انطلقت اليوم الثلاثاء، في جنيف.
جاء ذلك، في كلمة له، خلال افتتاح مباحثات جنيف حول اليمن، أكد فيها على “أهمية قرار الأطراف في وقف إطلاق النار قبيل الاجتماع”.
وقال ولد الشيخ إن “المباحثات الحالية هي الأمل الوحيد لضحايا الحرب في اليمن”، مشيراً إلى وضع البلاد الحالي “لن يعود بالخير على أحد”.
وأضاف متسائلاً “أمامنا مسؤولية تاريخية، هل ستتركون الشعب اليمني للعنف والمجازر؟، أم ستختارون إيقاظ ضمائر الوطنية والإنسانية لديكم؟”.
وتهدف مشاورات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة، إلى إيجاد حل للأزمة اليمنية، وإيقاف العنف المتصاعد الذي أسفر عن “مقتل نحو 6 آلاف مدني وإصابة عشرات الآلاف، إضافة إلى نزوح 2.4 مليون يمني داخليا بسبب المعارك”، وفقا لإحصائيات أممية.


تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع