قيادي مؤتمري يشن هجوماص عنيفاً على الحوثي وجماعتة





شن عادل الشجاع القيادي المؤتمري هجوما شرساً على الحوثي وجماعتة  متهما إياهم بتقويض حياة اليمنيين وتحويلهم إلى مسوخ غير قادرين على الإستمرار في الحياة.



وأكد الشجاع في منشور له على صفحته الرسمية بالفيسبوك أن الحوثيين استغلوا الدين لتجريع الشعب اليمني مرارة الظلم ومصادرة حقوقه , موضحا أن هذا التصرف يعد ضربا قبيحا من ضروب الإلحاد إن لم يكن أقبحها على الإطلاق حسب وصفه.

كما وصف الشجاع عبدالملك الحوثي بأنه الوجه الآخر للعدو حيث قال " اكتشفنا أنك الوجه الآخر للعدو تتاجر بشرفنا وكرامتنا. فهل سيصحو ضميرك لمرة واحدة حتى يكون الدين جزءا من سلوكك وليس وسيلة لاستغلالنا".
واستطرد في منشوره موجها كلامه إلى زعيم الإنقلابيين عبدالملك الحوثي " أنت قلت لي أنك ثائر ضد الفساد فأصبحت الفساد بذاته. قلت لي إن3500ريال ثمن الدبة البترول كثير فأخذت تبيع البترول ب12000 ريال إلى جيبك الخاص".

كما اتهمه بتدمير المؤسسات وباستخفافه بعقول المؤتمريين بالقول " قلت لي إن المؤسسات فاسدة ولكن بدلا من إصلاحها دمرتها. يا ترى هل أنت واعي ما تفعله وبالتالي تستخف عقولنا؟ أم أنك تجهل ذلك؟".
وانتقد الشجاع في منشوره فساد الحوثيين وتبديدهم للمال العام تحت مسمى "المناسبات الدينية" وتوزيع اليافطات والخرق الخضراء في شوارع المدن التي يسيطرون عليها بملايين الريالات حيث قال " كان بإمكانك أن توفر حق هذه الرقع لتدفع بها مرتبات المتعاقدين الذين لم يستلموا مرتباتهم منذ شهور".
واستمر القيادي المؤتمري في هجومه على عبدالملك الحوثي وجماعته حيث وصفهم بالعصابة الحفاة الذين نهبوا موارد البلد لتشييد البنايات العالية.
رئيس وكالة خبر التابعة لحزب المؤتمر أمين الوائلي ساند الشجاع وأيده في هجومه على الحوثيين حيث قام بإعادة نشر كلامه على صفحته الرسمية بالفيسبوك.
مراقبون رأوا أن هجوم قيادات مؤتمرية على جماعة الحوثي وزعيمها دلالة واضحة على اتساع رقعة الخلافات بين الحليفين خصوصا مع اقتراب تحرير العاصمة صنعاء.
من جهتها هاجمت وهيبة فارع وزيرة حقوق الإنسان السابقة والقيادية المؤتمرية الحوثيين في منشورات متتابعة على صفحتها الشخصية بالفيسبوك مؤكدة أن تصرفاتهم تستعدي كل ضمير .
فارع تطرقت إلى ممارسات الحوثيين التعسفية بالقول " الاختطاف والتعذيب والإخفاء يا (أنصار الله) ،، لا يحقق نصرا ولا يدافع عن قضية ،!! تصرفات أصبحت تستعدي كل ضمير".
وأضافت في منشور آخر " الهنجمة الشيء الوحيد الذي ليس له قبول عند اليمنيين ،، لذلك لن نتفأجأ ان ينقلب اليمنيون على الكل ،، والأولة على من زيّد عليهم "البهررة" ، احنا شعب طيب ،، ولكن! " في إشارة منها إلى نفاد صبر اليمنيين على تصرفات الحوثيين.
على نفس الصعيد أكدت مصادر مقربة من مليشيات الحوثي الإمامية أن الخلافات بدأت تعصف بالأجنحة الحوثية فيما بينها البين.
وأوضحت المصادر أن هناك صراع كبير بين عبدالكريم الحوثي "شقيق عبدالملك" وبين أبوعلي الحاكم الرجل الثاني في الجماعة على مراكز النفوذ العسكري والمالي.
وأشارت المصادر إلى أن الحاكم بات يقود تيارا داخل الجماعة وأنه يرفض أوامر عبدالملك الحوثي التي تأتيه عن طريق شقيقه عبدالكريم .
وفي سياق اخر وداخل معقل الحوثيين في صعدة سقط قتيل من أسرة "العزي" نتيجة مواجهات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين عناصر عبدالملك الحوثي من جهة وعناصر محمد عبدالعظيم الحوثي من جهة أخرى.

تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع