اخيراً : اعتراف الحوثيين رسمياً بشرعية الرئيس هادي


كشف مصدر سياسي يمني  ان الحوثي وجماعتة من المؤتمريين وانصار الرئيس السابق علي صالح  أضطرو للاعتراف بشرعية عبدربة منصور امام الضربات التي تلقوها على ارض الواقع .


وبحسب ما نقله "يمن برس" عن المصدر المذكور فإن الحوثيين وانصار المخلوع وافقوا على الحوار مع ممثلي الشرعية والرئيس هادي، بعد أن رفضوا ذلك في مؤتمر جنيف 1 مدعين أنه لا شرعية لهادي.
 
وأكد المصدر أن الحوار مع وفد الشرعية وتحت مسمى الشرعية وبتعيين الوفد من الرئيس هادي بحد ذاته إنتصار سياسي لهادي وشرعيته، وأن المليشيا لم تجد خياراً آخر غير الإعتراف بالشرعية والإذعان لها.




 
وقال المصدر إن الحوثيين والمخلوع يعمدون إلى خداع انصارهم بنشر مسودات على إنها لإتفاق جنيف تغطي على هزيمتهم السياسية النكراء وتقضي تلك المسودات بإزاحة الرئيس هادي من منصبه، وتشكيل مجلس رئاسي وغير ذلك من المطالب التي كانوا يطرحونها قبيل عاصفة الحزم.
 
وخسر الحوثيون 6 محافظات وهي عدن - لحج - ابين - شبوة - الضالع - مأرب أما الجوف وتعز فهما في طريقها إلى التحرير وتخوضان معارك عنيفة وسط تقدم لأنصار الشرعية، وبالتالي فإن وضع المليشيا العسكري والسياسي سيئ للغاية.
 
وكان الحوثيون وانصار المخلوع رفضوا بشكل تام أي حوار مع وفد الشرعية في مؤتمر جنيف، وطالبوا بحوار مع المكونات السياسية ممثلة بالمؤتمر والمشترك والحراك والحوثيين، وأدى اصرارهم على ذلك الموقف إلى فشل مؤتمر جنيف1 ولم تحدث أي مفاوضات.
 
وبعد الهزائم العسكرية والسياسية التي تعرض لها الحوثيون والمخلوع صالح اضطروا مجدداً للإعتراف بشرعية هادي والحوار معه كما أراد هادي وحكومته الشرعية.

تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع