تفاصيل جارية الان من جبهات مدينة تعز


أتضح مؤخراً في جبهات شرق وغرب مدينة تعز اشتباكات عنيفة جارية خلال هذة الايام وحسب ما قال مراسلنا هناك ان مجرى الأشتباكات كر وفر للطرفين ( المقاومة وجماعة صالح والحوثي ) الا انة يوجد من ضمن هذه الاشتباكات قصف مكثف من بوارج التحالف العربي الموالية للمقاومة في مدينة تعز .

 
ونفذ الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وفي مديرية ذباب انسحاباً تكتيكياً من معسكر العمري، فيما مشطت مروحيات الاباتشي مواقع الميليشيا التابعة للمخلوع صالح والحوثيين في منطقة المحجر جنوب ميناء المخا على البحر الأحمر، اضافة لقصف بوارج التحالف العربي لبؤر تركز الميليشيا في ميناء المخا. وقالت مصادر إن قصف الطيران الحربي قصف أيضاً مواقع التمرد في المخا بعد إطلاق مسلحي الحوثي صواريخ كاتيوشا باتجاه منطقة العمري ومديرية ذو باب الاستراتيجية الممتدة إلى مضيق باب المندب.
 
جبهة الاقروض
 
وشهدت جبهة الاقروض، جنوباً، اشتباكات شديدة وقال الناطق الرسمي للمجلس العسكري بتعز، العقيد ركن منصور الحساني لـ«البيان» أن المقاومة تمكنت من دحر العدو في منطقة الشقب وحده نجاد وتكبيده خسائر كبيرة في الأرواح، مع تدمير ثلاث عربات عسكرية. كما تمكنت المقاومة الشعبية من صد عملية تسلل للميليشيات الحوثية وصالح على منطقة الديم بثعبات شرق المدينة.
 
جبهتا الشريجة وحيفان
 
إلى ذلك لاتزال جبهة الشريجة تشهد معارك مستمرة مع وصول قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المسنودتين بقوات التحالف إلى منطقة الصريح، في حين لاتزال الاشتباكات في منطقة حيفان ما بين عمليات كر وفر. وكانت مقاتلات التحالف العربي قصفت مواقع عدة للميليشيات في موزع أسفر عن تدمير عربات عدة وسقوط عدد من القتلى والجرحى.
 
محاصرة المدنيين
 
وقالت مصادر محلية إن الميليشيا الانقلابية قامت بقطع طريق الدمنة ــ الحد والذي كان يعتبر المنفذ الوحيد للمدينة عبر جبل صبر لإيصال المساعدات الإغاثية والمواد الغذائية واحتياجات المواطنين خاصة بعد أن أغلقت جميع المنافذ الرئيسية الشرقية والغربية للمدينة ومنعت من وصول المساعدات الإغاثية والإنسانية والدواء والغذاء.
 
وبحسب وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»: «قامت ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية بقصف قرى جبل صبر بصواريخ الكاتيوشا من مواقع تمركزها في منطقة الكدرة بمديرية خدير شرق تعز.


 
وأشارت إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بين رجال الجيش الوطني والمقاومة من جهة وبين ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من جهة اخرى في منطقة «الشقب» مديرية صبر الموادم جنوب المدينة وتم إجبار عناصر الميليشيا على التراجع.
 
ووفقاً للمصادر تم إعطاب طقم تابع للميليشيا في منطقة الشقب إثر استهدافه من قبل قوات الجيش والمقاومة أثناء محاولة الميليشيا التقدم نحو المنطقة.
- See more at: http://www.yemensaeed.com/news44785.html#sthash.VAk2IZ3t.dpuf
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع