الامارات تقوم بسجن مغتربين من أصول يمنية لهذا السبب


أصدرت محكمة إماراتية اليوم الأحد، حكما بالسجن على خلية حوثية مكونة من ثلاثة عناصر، وحكما بالإعدام على 4 من عناصر تنظيم داعش.



وقالت وسائل إعلام إماراتية إن " دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا أصدرت اليوم الأحد، أحكاماً تراوحت بين الإعدام والبراءة في قضيتي خلية داعش وخلية الحوثيين".

وفيما يتعلق بـ«خلية الحوثيين» قضت المحكمة الإماراتية بالسجن 10 سنوات على المتهم الأول عبدالملك محمد أحمد المخنقي، وعبدالله محمد أحمد عطية وهما يمنيا الجنسية، وغلام عبدالله محمد عماني الجنسية بالسجن 10 سنوات، مع الإبعاد عن الدولة بعد قضاء فترة العقوبة، في حين برأت المحكمة ثلاثة متهمين من التهم المنسوبة إليهم.

وكانت النيابة الإماراتية قد اتهمت أعضاء الخلية، بإمداد حركة الحوثيين في اليمن بالمهمات والمواد الكيميائية والأدوات ووسائل الاتصال، حيث نقلوها لعناصر لحركة في اليمن مع علمهم بحقيقة التنظيم الإرهابي.

كما شمل الحكم تغريم المتهم الثاني عبدالله محمد عطية مبلغاً وقدره مليون درهم، إضافة إلى إغلاق الشركة التي أسسها لإدارة أموال التنظيم الإرهابي ومصادرة أملاكها.

كما قضت المحكمة في الجلسة التي ترأسها المستشار محمد الجراح الطنيجي غيابياً بالإعدام على كل من عبدالعزيز اسعود عبدالعزيز (25 سنة)، ومعاذ عبدالرحمن إبراهيم (22 سنة)، وسعود عبدالعزيز عوض (18 سنة)، وأحمد علي أحمد سيف (29 سنة)، وجميعهم إماراتيون، كما اشتملت الأحكام على السجن لعمر ولد سالم ولد عمر موريتاني، وعبدالرحمن حسن إماراتي 10 سنوات، و5 سنوات لفارس محمد سالم صالح إماراتي، وعبدالله علي عبدالرسول بحريني، و3 سنوات لمحمد علي سالم، والبراءة لأحمد علي سالم.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع