علي عبدالله صالح بحاله مرضيه حرجه للغايه


اكد مصدر اعلامي بان علي عبدالله صالح في حاله مرضيه حرجه وذلك مما نتج عن اصابته اصابات بلغيه بحادث تشرين الاول لعام 2012 بدار الرئاسه

وحسب صحيفة الخليج الاماراتية فقد أفادت أنباء سابقة إن "لمخلوع لم يتمكن من إجراء فحوص طبية دورية جراء الظروف الأمنية التي اضطرته للتواري لتجنب استهدافه من قبل طائرات التحالف العربي، منوهة إلى أنه يعاني أعراضاً مزمنة ترتبت عن إصابته في محاولة الاغتيال بجامع النهدين، كالصداع المتقطع والحاد وآلام حادة في أذنيه ورأسه"، ورصد مراقبون برس تأكيد الصحيفة الخليجية أن صالح  بحاجة لتدخل جراحي جديد لإخراج بعض الشظايا الصغيرة التي مازالت عالقة في جسده، بالرغم من إجرائه عدة عمليات جراحية في السعودية والولايات المتحدة قبيل تحالفه مع الحوثيين للانقلاب على الشرعية الدستورية.


واكد المصدر بان علي عبدالله صالح  بحاله مرضيه مئوس منها ولم يتمكن من السفر للعلاج  بالخارج  وانه استعان باطبا محليين للتخفيف من حالته الحرجه  وانه تحت رعايه صحيه متواصله بسبب حالته المتدهوره صحياً
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع