مجموعة بن لادن السعودية تسرح 69 الف عامل بعد أعطائهم مستحقاتهم



فاست برس - اعلنت المجموعة التجارية التابعة لـ بن لادن، أحدى اكبر شركات المقاولات في الوطن العربي عن 69 الف عامل تم تسريحهم بعد حصولهم على المستحاقات الخاصة بهم.
وقال متحدث باسم المجموعة، في بيان صدر اليوم الثلاثاء حصلت الأناضول على نسخه منه، أنها تسعى لدفع مستحقات نحو 14 ألف عامل يجري تسريحهم حالياً، لينضموا إلى 55 ألفاً آخرين غادروا إلى أوطانهم؛ ليصبح إجمالي المسرحين 69 ألف عامل، وعزمها دفع الرواتب المتأخرة بمجرد حصولها على مستحقاتها لدى عملائها.
وأضاف البيان، "حوالي 20 ألف عامل تقدموا باستقالاتهم، وجرى تحويل تصاريح عملهم إلى موظفين آخرين، والمجموعة تعمل على إنهاء خدمات الدفعات المتبقية التي تقدر بـ 14 ألف موظف، ومن المتوقع الانتهاء من كامل البرنامج بنهاية شهر مايو/أيار الجاري".
وانتهت المجموعة أيضاً من دفع رواتب متأخرة لـ10 آلاف موظف بعدما تدخلت وزارة العمل. وأشار البيان إلى أن المجموعة ستدفع رواتب الموظفين المتبقين المتأخرة بمجرد حصولها على مستحقاتها لدى عملائها.
وقال وزير العمل السعودي مفرج الحقباني، مطلع مايو/أيار الجاري إنه سيتم حل أزمة مجموعة بن لادن أكبر شركة مقاولات في البلاد.
ومطلع مايو الجاري، صدر أمراً سامياً يقضي بإعادة تصنيف شركة "بن لادن" السعودية، وعودتها إلى العمل في المشروعات التي توقفت، ورفع حظر سفر رؤساء وأعضاء مجلس إدارة المجموعة، والسماح لها بالتقدم للمشروعات مرة اخرى.
وتواجه مجموعة "بن لادن" السعودية التي تأسست منذ أكثر من 80 عاماً ويعمل فيها نحو 220 ألف عامل حالياً، أزمة مالية كبيرة بعد وقف الحكومة السعودية، التعاقد معها في مشروعات جديدة ومراجعة العقود المبرمة معها، ومنع سفر مجلس ‏إدارة المجموعة على خلفية حادث سقوط رافعة الحرم المكي في موسم الحج (سبتمبر/ أيلول الماضي) والذي تسبب في وفاة 107 أشخاص.
وتبلغ تكلفة مشاريع المجموعة تحت التنفيذ 459 مليار ريال (122.4 مليار دولار).

المصدر : متابعات

تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع