وزير الدفاع البريطاني : يجب تصفية داعش من سوريا بحلول الربيع

 قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون يوم السبت إن على قوات المعارضة السورية المدعومة من الغرب عزل الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا "بحلول الربيع" قبل بدء هجوم على المدينة ذاتها.

وشنت قوات سوريا الديمقراطية -التي تضم وحدات حماية الشعب الكردية السورية القوية- الحملة على الرقة في نوفمبر تشرين الثاني.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية هذا الشهر عن بدء مرحلة جديدة في الهجوم بهدف إتمام تطويقها للمدينة وقطع الطريق المؤدي إلى معقل المتشددين في دير الزور جنوب شرقي الرقة.

وقال فالون للصحفيين في أربيل عاصمة إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق "آمل أن يتم ذلك العزل بحلول الربيع ثم يمكن البدء بعد ذلك في تحرير الرقة ذاتها."

وتقاتل الدولة الإسلامية باستماتة للحفاظ على موطئ قدم لها في سوريا حيث أنها تخسر أراض في العراق.

وفي الشهر الماضي تمكنت قوات عراقية تدعمها الولايات المتحدة وقوات كردية من طرد المتشددين من الجانب الشرقي لمدينة الموصل آخر معقل رئيسي للتنظيم في العراق وتستعد القوات حاليا لشن هجوم على أجزاء من المدينة تقع غربي نهر دجلة.

وقال فالون "الرقة مدينة أصغر بكثير من الموصل لكن من الواضح أن داعش (الدولة الإسلامية) ستدافع عنها بقوة وذلك يعني أن العملية الرامية لتحرير الرقة يجب الإعداد لها بعناية."

وقال "ما إن يتم تحرير الرقة بعد الموصل سنشهد بداية النهاية لهذه الخلافة المروعة."

وأعلنت الدولة الإسلامية الخلافة في أجزاء من سوريا والعراق عام 2014.

وتشارك بريطانيا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والداعم للقوات التي تقاتل الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا.

المصدر: رويترز
تحرير المقال
عن الكاتب
محمد المحسن
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع