اخبار الفنالذكرى الـ 14 لرحيل علاء ولي الدين

من الطبيعي ألا تكون كل ردود الأفعال الصادرة من المعجبين تجاه نجومهم المفضلين طبيعية، وهذا ما حدث مع الفنان الراحل علاء ولي الدين عندما قابل أحد المعجبين في الشارع.
ودائما ما يروي تلك الواقعة الطريفة النجم محمد هنيدي، أحد الأصدقاء المقربين لعلاء ولي الدين في لقاءاته التلفزيونية، والتي جمعت علاء مع معجب في إشارة مرور.
وعن الموقف، يروي محمد هنيدي أن علاء ولي الدين كان في إحدى الأيام مستقلا سيارته، وعندما وقف في إشارة مرور، كان بجواره أحد الأشخاص، الذي ما أن لمحه حتى ألقى التحية عليه بحرارة بالغة، ثم سأله عن سر غيابه عن الساحة الفنية خلال الفترة الماضية.
ويقول هنيدي ضاحكا: "سأل المعجب علاء: فينك يا أستاذ بقالنا كتير مش شايفينلك حاجة جديدة؟ ليرد عليه علاء: معلش أصل كنت تعبان شوية وعملت عملية، لتكون إجابة المعجب غير المتوفعة: "عليا النعمة انت برنس! ثم ينطلق بسيارته مع أضواء الإشارة الخضراء، وسط ذهول من علاء".
وكان محمد هنيدي وصف صديقه علاء ولي الدين بـ "الأنتيم"، في لقاء مع إذاعة "راديو 9090"، قبل أيام من مرور الذكرى الـ 14 على رحيله في 11 فبراير.
والتقى محمد هنيدي علاء ولي الدين فنيا في العديد من الأعمال الفنية، منها فيلم "حلّق حوش" مع ليلى علوي، وفيلم "سمكة وأربع قروش"، ومسلسل "إنت عامل إيه"، ومسرحية "ألابندا".
وتوفي علاء ولي الدين في 11 فبراير 2003، في أول أيام عيد الأضحى المبارك، عقب تناوله لوجبة الفتة بعد أدائه لصلاة العيد، من دون أن يستكمل مشاهده في مشروعه السينمائي "عربي تعريفة"، والذي تشاركه بطولته الفنانة حنان ترك.
المصدر: في الفن
تحرير المقال
عن الكاتب
محمد المحسن
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع